منصات النفط البحرية: بعض الحقائق المهمة التي يجب أن تعرفها

دليل شامل لمنصات النفط البحرية

تعد منصات النفط البحرية، التي يشار إليها غالبًا باسم "منصات الحفر البحرية"، مكونات أساسية لقطاع النفط والغاز، وتلعب دورًا محوريًا في استخراج احتياطيات النفط من تحت قاع المحيط.

توفر هذه المقالة نظرة متعمقة على الجوانب الرئيسية لمنصات النفط البحرية، وتغطي أهميتها وأنواعها وتطويرها واعتبارات التوظيف وغيرها من المعرفة.

أهمية منصات النفط البحرية

وفي حين تبدو طاقة الرياح والطاقة الشمسية واعدة، فإن مصادر الطاقة الأساسية لدينا تظل الوقود الأحفوري.

تبلغ موارد النفط البحرية العالمية تقريبًا 157 مليار طن، موزعة عبر أعماق المحيطات المختلفة: المياه الضحلة (أقل من 500 قدم)، والمياه العميقة (أكثر من 1500 قدم)، والمياه العميقة للغاية (أكثر من 5000 قدم).

وفي الوقت الحالي، يسود استخراج المياه الضحلة، ويتأخر تطوير النفط في أعماق البحار. يتفوق الاستثمار في النفط والغاز البحري على نظيراته البرية.

تمكننا الخطوات التكنولوجية من التعمق أكثر في الاحتياطيات الهائلة في أعماق البحار، وفتح إمكانات هائلة من النفط والغاز.

تساهم منصات النفط البحرية بكفاءة في تعزيز إنتاج النفط في البلدان لتلبية الطلب العالمي المتزايد على الطاقة.

عمق منصات النفط البحرية المختلفة

أنواع منصات النفط البحرية

هناك عدة أنواع من منصات النفط البحرية، كل منها مصمم لتلبية ظروف معينة، وأعماق المياه، ومتطلبات الحفر. تشمل الأنواع الرئيسية لمنصات النفط البحرية ما يلي:

منصة ثابتة

يتم إنشاء المنصات الثابتة على سترات فولاذية، مثبتة في قاع البحر، عادة في المياه الضحلة (حتى عمق 120 مترًا). أنها تخدم لفترات طويلة، ودعم الحفر والإنتاج ومعالجة النفط والغاز. وتسمح لها متانتها بمقاومة القوى البيئية، مع توفير أماكن إقامة للطاقم أيضًا.

جاك متابعة تلاعب

تعد منصات الحفر المرفوعة هي منصات الحفر المتنقلة السائدة والأكثر عددًا المستخدمة في البحر. تتميز هذه الحفارات بوجود 3 إلى 8 أرجل قابلة للتمديد يمكن رفعها أو خفضها إلى قاع البحر، مع وضع معدات الحفر فوق سطح الماء. يتم نشرها عادةً في أعماق المياه الضحلة إلى المتوسطة وتتطلب وجود زورق قطر للنقل.

جهاز شبه غاطس

يُشار إلى هذا الجهاز عادةً باسم "شبه فرعي"، وهو متعدد الاستخدامات، ويخدم احتياجات الحفر والإنتاج. يعمل كنظام إنتاج عائم (FPS)، وهو يشتمل على معدات لكلا النشاطين. يشبه تكوينه النموذجي طوفًا ويتم تأمينه باستخدام المراسي أو أنظمة تحديد المواقع الديناميكية (8 أو 12 نقطة). وعلى النقيض من منصات الحفر، تظل الغواصات شبه فوق قاع البحر؛ يرتكز سطحها التشغيلي على طوافات وأعمدة مجوفة يمكن غمرها جزئيًا عن طريق حقن مياه البحر. يضمن هذا الغمر المتحكم فيه الاستقرار، مما يجعلها مناسبة للحفر في المياه العميقة، حتى في البحار المضطربة.

سفينة الحفر

تتميز سفينة الحفر، عن منصات الحفر البحرية التقليدية، بقدرتها على الحركة الرائعة وقدرة الشحن المثالية. قادرة على الحفر في أعماق تصل إلى 12,000 قدم في مياه المحيطات العميقة والعميقة للغاية. على الرغم من أنها ليست مستقرة مثل الغواصات شبه الغاطسة في المياه الهائجة، إلا أن سفن الحفر توفر التنقل السريع بين المواقع وتحافظ على موقعها من خلال أنظمة الإرساء أو تحديد المواقع الديناميكية.

منصة الساق التوتر

منصة أرجل التوتر (TLP) عبارة عن هيكل بحري مبتكر مصمم لاستخراج النفط والغاز. وترتكز هذه المنصات العائمة عموديا. تجمع بين كابلات الطفو والكابلات المشدودة لتوفير الاستقرار، مما يجعلها مناسبة تمامًا لإنتاج النفط والغاز في المياه العميقة التي يتراوح عمقها بين 300 و1500 متر.

منصة سبار

منصة SPAR (Single Point Anchor Reservoir) هي نوع مميز من منصات النفط والغاز العائمة المصممة للاستخدام في المياه العميقة. تتكون المنصة من شكل أسطواني رأسي فردي بقطر كبير يدعم سطحًا علويًا مزودًا بمعدات الحفر والإنتاج. وهو يشتمل على العديد من الناهضات (الإنتاج والحفر والتصدير) ويتم تثبيته من خلال نظام سلسال مشدود من الخطوط في قاع البحر. يتم نشر سبار في أعماق المياه من 3,000 قدم إلى 7,500 قدم.

منصة FPSO

تلعب منصة تفريغ تخزين الإنتاج العائم (FPSO) دورًا حيويًا في عمليات النفط والغاز البحرية. على عكس المنصات التقليدية، فإن FPSO يأخذ شكل سفينة ناقلة كبيرة ذات قدرات متعددة الوظائف. وتقوم بمهام استخراج النفط وتخزينه وتكريره ونقله. تعمل FPSO حتى في المياه العميقة جدًا، حيث تصل الأعماق إلى 3,000 متر، ويمكنها الحفاظ على التشغيل المستمر لأكثر من 20 عامًا.

برج متوافق

يقف البرج المتوافق كهيكل بحري ثابت لإنتاج النفط أو الغاز. يشتهر بتصميمه النحيف والمرن وأساسه الخرساني، وقد تم تصميمه ليتحمل قوى جانبية كبيرة. يناسب هذا التصميم العمليات في المناطق البحرية حيث تتراوح أعماق المياه من 1,500 إلى 3,000 قدم. الميزة الرئيسية للأبراج المتوافقة هي كفاءتها في استخدام الموارد: فهي تتطلب كمية أقل من الفولاذ وتتباهى ببصمة أصغر في قاع البحر أثناء البناء.

أنواع مختلفة من منصات النفط البحرية

أعلى 10 دول لديها أكبر عدد من منصات النفط البحرية

وفي يوليو 2023، وصل عدد منصات النفط البحرية العاملة على مستوى العالم وحدات 231.

إن وجود منصات الحفر البحرية داخل كل دولة في حالة تغير مستمر بسبب عوامل مختلفة. وتشمل هذه العوامل التخلي عن منصات الحفر أو إصلاحها، والتقلبات في أسعار النفط، وتحولات الطاقة، وجائحة كوفيد-19، والآثار الجيوسياسية مثل الصراع بين روسيا وأوكرانيا.

ونظراً للطبيعة الديناميكية لهذه العوامل، فمن الصعب تحديد ترتيب ثابت. وبالتالي، يتم عرض القائمة اللاحقة للدول دون ترتيب محدد بناءً على أرقام الملكية.

1. المملكة العربية السعودية: تشتهر المملكة العربية السعودية باستضافة العديد من حقول النفط البحرية الواسعة، وتقوم حاليًا بتشغيل 14 منصة بحرية، يتمركز معظمها في الخليج العربي وخليج منيفة. والجدير بالذكر أن حقل السفانية النفطي، وهو أكبر حقل نفط بحري في العالم، يقع أيضًا ضمن اختصاص المملكة العربية السعودية.

2. البرازيل: تمتلك البرازيل أكثر من 14 منصة حفر بحرية وتدخل الآبار، تتركز في المقام الأول قبالة السواحل القريبة من ولاية ريو دي جانيرو وإسبيريتو سانتو. يتم إدارة هذا القطاع بشكل رئيسي من قبل شركة النفط الوطنية بتروبراس.

3. المكسيك: يضم خليج المكسيك الإنتاج البحري الكبير للمكسيك، والذي يرتكز على 21 منصة نفطية بحرية.

4. النرويج: تؤثر النرويج بشكل كبير على إنتاج النفط البحري، وتحافظ على وجود واسع النطاق في بحر الشمال. في ضوء النزوح الجماعي لمنصات بحر الشمال، يعرض أحدث تقرير أن عدد منصات النفط البحرية العاملة في النرويج يبلغ 17.

5. الولايات المتحدة: تعد الولايات المتحدة مساهمًا كبيرًا في إنتاج النفط البحري، حيث تضع معظم منصاتها النفطية في خليج المكسيك. ومع ذلك، فإن انخفاض نشاط منصات الحفر البحرية سيتركها مع عدد منخفض يبلغ 17 منصة تشغيل في عام 2023.

6. الصين: تمتلك الصين أكبر عدد من منصات الحفر البحرية في العالم، حيث تضم 44 منصة اعتبارًا من عام 2023، في المقام الأول تحت رعاية شركة الحفر والخدمات البحرية الصينية، COSL.

7. المملكة المتحدة: من خلال تقاسم بحر الشمال، وهو عالم حفر بحري محوري، مع نظرائها الأوروبيين مثل النرويج وهولندا وفرنسا وألمانيا، تمتلك المملكة المتحدة 11 منصة نفط بحرية في هذه المنطقة.

8. نيجيريا: بفضل تنفيذ قانون صناعة النفط (PIA) والحوافز المصاحبة له، شهدت نيجيريا زيادة كبيرة في أعداد منصات الحفر - حيث تصاعدت من 6 منصات في عام 2021 إلى العدد التشغيلي الحالي البالغ 14 منصة نفط بحرية.

9. إيران: اعتبارًا من فبراير 2023، تواصل إيران نشاطها من خلال 15 منصة بحرية تعمل في حقول النفط والغاز البحرية داخل الخليج العربي.

10. الإمارات العربية المتحدة: تأكيدًا على هيمنتها باعتبارها المركز الأول في العالم لعمليات منصات النفط، تشرف دولة الإمارات العربية المتحدة على أكثر من 15 منصة نفط عاملة، تتمركز معظمها في الخليج العربي.

المصدر: eia.gov، offshore-energy.biz، ycharts.com، statista.com، rigcount.bakerhughes.com

مزايا وعيوب منصات النفط البحرية

إيجابيات الحفر البحري

ويجلب الحفر البحري العديد من العوامل المفيدة، بما في ذلك إثراء احتياطيات النفط الوطنية، وتعزيز استقلال الموارد النفطية، والقدرة على التنقل عبر أسواق الطاقة المتقلبة.

يعد التنقيب عن النفط في الخارج أقل تطلبًا من الناحية الفنية وصعبًا نسبيًا من التنقيب في أماكن بعيدة ولا يمكن الوصول إليها على الأرض.

إن إدخال كميات كبيرة من النفط البحري إلى السوق يمكن أن يؤدي إلى انخفاض أسعار النفط وتخفيف تكلفة المنتجات النفطية المختلفة، مما يلبي الطلب العالمي المتزايد على النفط.

وتنشأ نعمة ملحوظة من خلق العديد من فرص العمل المباشرة والإضافية، وبالتالي تنشيط الصناعات المحلية وحتى دفع الاقتصادات الوطنية إلى الأمام.

يعد الحفر البحري بمثابة حافز لاستكشاف البحار وتطوير التقنيات البحرية المتنوعة.

وأخيرا، أيضا يخلق نظامًا بيئيًا ملائمًا للحياة البحرية، حيث تستفيد منها أنواع مثل الطيور والأسماك والشعاب المرجانية.

سلبيات التنقيب عن النفط البحري

إلى جانب فوائدها، يمكن أن تؤدي منصات النفط البحرية أيضًا إلى عواقب ضارة. ال انسكاب النفط في المياه العميقة بمثابة مثال توضيحي لحادث مؤسف، أدى إلى تسرب كميات كبيرة من النفط مع آثار مدمرة على كل من البيئة البحرية والمجتمعات المجاورة.

تطلق عملية تكرير النفط التي تتم على منصات الحفر البحرية عددًا كبيرًا من الانبعاثات الهوائية الضارة التي لا تلوث الغلاف الجوي فحسب، بل تمتلك أيضًا خصائص مسرطنة تشكل خطراً على صحة الإنسان.

علاوة على ذلك، يواجه العاملون في منصات الحفر البحرية ظروف عمل خطيرة ومخاطر تتعلق بالسلامة، بما في ذلك الطقس القاسي، واحتمال نشوب الحرائق والانفجارات، وغير ذلك الكثير. وينتج عن ذلك معدل وفيات أعلى سبع مرات من نظرائهم الذين يعملون على الأرض.

يتطلب القيام بالحفر البحري تكاليف استثمارية كبيرة، تشمل البناء والتركيب والتشغيل. وهذا يعرض الشركات لمخاطر مالية كبيرة، خاصة إذا واجهت مشاريعها مخاطر غير متوقعة.

إيجابيات وسلبيات منصات التنقيب عن النفط البحرية

فرص عمل على منصات النفط البحرية

تعد منصات النفط البحرية بمثابة مصادر مهمة للتوظيف لقوة عاملة كبيرة على مستوى العالم. وتشير التقديرات إلى أن منصات النفط البحرية تساهم في توفير فرص العمل المباشرة وغير المباشرة، وهو ما يمثل حوالي 60,000 ألف فرصة عمل.

كم يمكنك أن تجني على منصة النفط البحرية؟

يعد العمل على منصات النفط البحرية مربحًا بشكل خاص بسبب المخاطر الكامنة والظروف الصعبة والعزلة الجغرافية. ونظراً لتعقيد منصات النفط البحرية، فإن وجود قوة عاملة ماهرة أمر ضروري. تشمل المناصب البارزة والرواتب المقابلة (سنويًا) ما يلي:

  • المستشارون الأمنيون: 130,000 دولار – 305,000 دولار
  • مديرو التركيبات الخارجية: 150,000 دولار – 247,000 دولار
  • مشرفو الإنتاج/الصيانة: 100,000 دولار – 230,000 دولار
  • مهندسو تحت سطح البحر: 75,000 دولار - 188,000 دولار
  • مهندسو الحفر: 73,000 دولار – 184,000 دولار
  • الجيولوجيون: 65,000 دولار – 183,000 دولار
  • مشغل رافعة بحرية: 55,000 دولار – 120,000 دولار
  • متخصصو صيانة الآبار والإكمال: 62,000 دولار - 200,000 دولار
  • المهندسين البحريين: 70,000 دولار – 150,000 دولار
  • الحفارون البحريون: 55,000 دولار – 100,000 دولار
  • الشيف: 40,000 دولار - 60,000 دولار
  • بحار: 20,000 – 50,000 دولار
  • لحام: 30,000 دولار - 60,000 دولار

المصدر: ziprecruiter.com، airswift.com، Marineinsight.com

كم من الوقت تبقى على منصة النفط البحرية؟

يجب على الموظفين المحتملين الذين يفكرون في وظائف منصات النفط البحرية توقع تعيينات تستمر من ستة أشهر إلى سنة، اعتمادًا على أدوار وظيفية محددة وشروط تعاقدية.

والأهم من ذلك، أن هذه العقود تتضمن عادةً فترات إجازة محددة، تتراوح من نصف شهر إلى شهر واحد تقريبًا، بعد كل دورة عمل.

ما مدى صعوبة مهمة منصة النفط البحرية؟

إن العمل في منصات النفط البحرية يتطلب جهدًا بدنيًا وعقليًا. تمتد المناوبات القياسية لمدة 8 ساعات، وتحدث على مدى 7-14 يومًا متتاليًا مع جداول صباحية ومسائية متناوبة.

ومن الجدير بالذكر أنه تم وضع أحكام شاملة للترفيه والترويح عن النفس والراحة، مما يضمن ترتيبًا متوازنًا بين العمل والحياة.

على الرغم من التحدي الذي لا يمكن إنكاره، فإن هذا المسار الوظيفي يوفر فرصة مليئة بالمغامرة والمجزية.

حقائق اخرى

متى تم بناء أول منصة نفط بحرية؟

في عام 1896، أنشأ رجل الأعمال الأمريكي هنري ل. ويليامز رصيفًا يمتد لمسافة 300 قدم من ساحل المحيط الهادئ في كاليفورنيا. ثم قام بعد ذلك بإنشاء منصة حفر تقليدية مزودة بكابلات على الرصيف، مما يمثل خطوة مهمة نحو أول منصة نفط بحرية.

ما هو أكبر منصة نفط في العالم؟

منصة النفط بيركوت، المتمركزة قبالة ساحل المحيط الهادئ الروسي بالقرب من جزيرة سخالين، تطالب بلقب أكبر منصة نفط بحرية في العالم. يزن هذا العمل الهندسي المذهل حوالي 200,000 ألف طن ويقع على عمق 35 مترًا من قاع البحر.

ويتمتع تصميمه الرائع بالقدرة على استخراج ما يصل إلى 4.5 مليون طن من النفط سنويًا. ويبلغ طول المنصة 105 أمتار، وعرضها 61 مترًا، ويصل ارتفاعها إلى 145 مترًا. وبلغت التكلفة الإجمالية لهذا المشروع 12 مليار دولار.

أين تقع معظم منصات النفط البحرية؟

وتقع غالبية منصات النفط البحرية في خليج المكسيك، الذي يقع تحت ملكية حكومة الولايات المتحدة.

وبعد ذلك، يمكن العثور على أعداد كبيرة في الخليج العربي والشرق الأقصى.

ما هي الشركة التي تدير أكبر عدد من منصات النفط البحرية في العالم؟

الصين COSL تأخذ زمام المبادرة كأكبر مدير في العالم لمنصات الحفر البحرية، حيث تضم أسطولًا مكونًا من 59 منصة.

وفي المركز الثاني تأتي شركة Alaris، التي تدير 52 منصة نفط بحرية.

وفي الختام

هذا ما قدمناه لك، ونعتقد أن لديك فهمًا عامًا لأجهزة الحفر البحرية.

OUCO هي شركة صينية رائدة الشركة المصنعة للرافعات البحرية، مخصصة لتوريد الرافعات ومجموعات المنتجات الشاملة في جميع أنحاء العالم، والتي تلبي جميع أنواع منصات الحفر، بما في ذلك السفن والمنصات.

تلتزم رافعاتنا بمعايير API-2C، وتتميز بخصائص مقاومة للانفجار ومقاومة للتآكل. يجدون تطبيقًا واسع النطاق في نقل الأفراد والإمدادات والمعدات. تعمل منتجاتنا على تعزيز كفاءة التنقيب عن النفط والغاز بشكل كبير، مع تخفيف المخاطر والنفقات التشغيلية في الوقت نفسه.

تعمل رافعات منصات النفط OUCO على تعزيز عمليات منصات النفط البحرية

لمزيد من الأفكار الخارجية، استكشف موقعنا الإلكتروني، ولا تتردد في التواصل معنا لطلب الاستفسارات اليوم!

 

يوصي القراءة:

مصطلحات الرافعة: دليل المبتدئين للمصطلحات الشائعة للرافعة

شراء رافعة لقاربك بنجاح: 10 نصائح وحيل

فهم حالة البحر: دليل شامل

تحديث تفضيلات ملفات تعريف الارتباط
انتقل إلى الأعلى